الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

ضربتها والحمد لله

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد الافتتاح "الناشف" للمدونة حيث لا كيك ولا شيكولا ولا حتى لحمة ضانى ومفيش ف دماغى أى حاجة أكتبها ومحتار من كتر ما أنا مش لاقى حاجة أكتبها وأنا بقرأ التصريحات الصادرة عن الحزب الوطنى بخصوص الانتخابات ويا دوب لسه واصل عند تصريح الدكتور زكريا عزمى بشأن الموقف المالى للحزب وإذ بى أسمع صريخ انثى يتخلله نداءات استغاثة متتالية اتضح لى بعد ذلك أنها زوجة أبو يوسف جارنا اللى بيصلى معايا فى المسجد باستمرار 

وبعد ما بلغونى انها "بتنزف يا دكتور" - هى لازم تتقال على بعضها كده - نزلت أشوف ايه الحكاية والحمد لله حالتها مكنتش خطيرة ولا حاجة والنزيف وقف بفضل الله وتوفيقه

القصد يعنى أبو يوسف بعد ما خلص ضرب وانبسط لقيته بيبتسم ويقولى شوف ايدى يا دكتور لتكون اتكسرت من الضرب!!
وللأسف ايده ما اتكسرتش ولا حصلها حاجة 

وبعد حكاية طويلة عريضه مفيهاش ريحة الندم على اللى عمله ولا فيها أى سبب يخليه يضرب مراته وصل أخو مراته وخدها على بيت أبوها فى هدوء مثير للقلق

وبعد الحوار اللى ملهوش لازمة ده اكتشفت ان المظاهر خداعة ومش كل متشبه بالدين بيتعامل بالدين
كمان اكتشفت ان فى رجالة كتير ظلمة ومتفرعنين وعايزين قطع رقابتهم
كمان اتاكدت إن الطلاق أهون بكتير على أشباه المتدينين عن غيرهم ممن لا ينتسبون الى التدين
آخر حاجة اكتشفتها ان المشكلة دى كانت بمثابة الغم اللى صرف عنى الغم الأكبر المترتب على قراية باقى التصريحات "الواقعية جدا" وده والحمد لله من باب " فأثابكم غمّاً بغم لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم"
جتهم القرف قفلوا نفسى عن الجواز وأنا اللى كنت متحمس ونشيط

هناك 5 تعليقات:

قلم رصاص يقول...

بص اياااااااك وحذاري كله الا ان نفسك تتسد عن الجواز

اه .. امال مين هيشجعني على خوض التجربه هههههههههه

منور يابنجا والله
ايوا كدا عد الى فورمتك ياجدع
واتحفنا ببوستاتك البنجاواتيه اللي مش بتتنسي والله

حمدلله على السلامه

Baskouta يقول...

انا بستغرب اوي الناس اللي الحوار عندهم بيوصل لمرحلة الضرب
طيب هما لو مش قادرين يتفاهموا بالكلام يبقا وصلوا اصلا لمفترق طرق يا يحاولوا يشوفوا ايه اللي وقف الحوار المتحضر بينهم ويصلحوا اللي حصل...يا اما يقرروا الانفصال بهدوء...الضرب عمل ايه غير انه كسر حاجات مش ممكن تتصلح

حقيقي عقلي بيقف قدام الموقف دي عاجز عن التفكير
ليه الضرب؟


مرة سمعت واحد مثقف ومن طبقة راقية والمفروض انه عاقل
بيقول:
ضربتها اه ...ضربتها لما الكلام مجبش معاها نتيجة
وهو فاكر كدة ان ده مبرر قوي يخليه يضربها وبالتالي محدش يقدر يلومه ماهو طلعها ست الكلام مش بيجيب معاها نتيجة

كنت عاوزة ارد واقول
طيب ما هو المنطقي ان لما الكلام مايجيبش معاها نتيجة
ان الكلام هو اللي فيه حاجة غلط
يااما طريقة عرضك للكلام
او المعنى اللي بيحمله الكلام
او الوقت اللي اتقال فيه الكلام
اصل استحالة نصدر حكم على حد ان الكلام مش بيجيب معاه نتيجة
لما ده يحصل يبقا الغلط في الكلام
اصل لو الكلام مش بيجيب نتيجة مع بعض الناس مكنش ربنا بعتلنا رسالته لينا على شكل كلام مرسل لكل بني البشر مش للناس بس اللي الكلام بيجيب معاهم نتيجة

سوري انا عملت كومنت طويل
بس اصل صعبت عليا الانسانة اللي اتضربت دي لا وكمان خايف ايده تكون اتكسرت...هو فعلا يستاهل ان ايده اللي ضربها بيها تتكسر


تحياتي

sony2000 يقول...

بجد حرااااااا م جدا
أسلوب حوار فاشل
ينتج عنه ضرب ملهوش اي لاذمه
بجد كان نفسي يجرب
لما حد هيعمل فيه كدا
يكون شعوروا ايه

موناليزا يقول...

ياسلام شعور جميل لما نلاقى رجل رأيه أن الطلاق أهون على المرأة من الزواج بشبه متدين

محمد الجرايحى يقول...

الدين المعاملة..ولنا فى رسولنا الأسوة الحسنة.
وكان آخر ما أوصى به النساء.
أين هؤلاء من القدوة الحسنة فى النبى صلى الله عليه وسلم.