السبت، 30 أكتوبر، 2010

المظاهرة الجمعوية


بسم الله الرحمن الرحيم

لأن النهاردة كان الجمعة يبقى كان لازم اعمل حاجات بعملها كل جمعة وطبعا الحاجات دى ساعات مش بعرف اعملها كلها لكن يعنى بحاول والله المستعان

المهم انه من حوالى 3 جمع وأنا بقيت لازم كل يوم جمعة بعد العشا أشوف المظاهرة طلعت الأسبوع ده منين
والمظاهرات دى-على حد قول المتظاهرين- بتطلع بقالها حوالى 14 أسبوع  وبيقولوا ان الهدف الأساسى للتظاهر هو الصورة دى 


وأحيانا يضيفوا للمطلب ده مطالب تانية بسيطة كده زى اقالة "بيشوى" وساعات يقولوا محاكمته ومطالب تانية

الأسبوع ده بقى جريدة الشروق شافت انها تحط للموضوع شوية فلفل وشطة فاخترعت اختراع اسمه حركة حفص وقالت فى خبرها الرئيسى انها حركة تدعوا الى الانقلاب على الحاكم وان التيار السلفى فى مصر بدأ ياخد اشكالا جديدة

والحقيقة انهم يا عينى شوية شباب محموقين ملهمش  دعوة لا بحفص ولا غيره

على الجانب الآخر وتحت سياسة دفن الرؤوس فى الرمال طلعت علينا الجريدة الفكاهية كعادتها "اليوم السابع" بخبر يحقّر من شان هذه الوقفة وانهم كانوا بالعشرات فقط وآل ايه كانت الوقفة النهاردة عشان القنوات الفضائية

وكلمة حق أقولها ان القنوات الفضائية لم تشجعهم يوما على ما يفعلونه بل بالعكس كان مما يثير غضبى من بعض العلماء على الفضائيات الاسلامية"المغلقة حاليا" انهم كانوا يدعون الشباب الى ضبط النفس ودائما ما تكررت على مسامعى فى هذه الفضائيات كلمة "المظاهرات اهدار للوقت والطاقات وان هناك أعمال أخرى أحب الى الله من هذه المفسدة" 

عموما وعلى أى حال كانت جريدة المصرى اليوم أكثرهم انضباطا حيث نقلت الحدث على حقيقته لكنها لم تنس ان تذكر المواطنين الأقباط بحالة العداء والاضطهاد الذى يمارسه المسلمون ضدهم ويعاونهم فى ذلك أجهزة الأمن -على حد زعمهم- وذلك عندما ذيلت الخبر بأن الكنيسة كانت قد أبلغت الأمن بموعد ومكان المظاهرة وأن أجهزة الامن لم تقم بمنعها

والحقيقة ان رأى المصدر اللى "رفض التصريح باسمه" ما يختلفش كتير عن الرأى اللى ف الخبر ده
http://www.israeltoday.co.il/default.aspx?tabid=178&nid=22122

فى انتظار الأسبوع القادم حيث تخرج المظاهرة من أحد المساجد بالاسكندرية